منتدى لولو كاتي

لكل عشاق لولو كاتي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  السيده خديجه رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لولو كاتي الجميله
عضو نشيط
عضو نشيط


المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 09/07/2011

مُساهمةموضوع: السيده خديجه رضي الله عنها   الإثنين أغسطس 22, 2011 1:39 am





هذهخديجة رضيالله عنها السابقة لغيرها،المنفردة بالفضل على من سواها، أول من آمنت برسولالله صلىالله عليه وسلم من خير نساء العالمين،قال عنها صلىالله عليه وسلم: ( خير نسائها مريم بنت عمران، وخير نسائهاخديجة عليها السلام) رواهالبخاري ومسلملقد وقفت مع رسولالله صلىالله عليه وسلم عندما نزلعليه الوحي وصدقته وآزرته وقالت قولتها المشهورة ( والله لا يخزيكالله أبدا ) وتذهب به إلىورقة بن نوفل وتقول: اسمع من ابن عمك ، لم تتركه ولم تتخلّ عنه بل كانت نعم العونلنبيالله صلىالله عليهوسلم.إن المرأة المسلمة لها دور عظيم فيتذكير زوجها إذا نسي، ومعاونته على أمور دينه و دنياه ، إذا غفل ذكرته، وإذا ابتليصبرته، وإذا احتاج أعانته ، تدعوه للآخرة، وتدنيه من طاعةالله .هذه عمرة امرأة حبيب العجمي، إذا نامزوجها عن قيام الليل قالت له: قم يا رجل فقد ذهب الليل وجاء النهار وبين يديك طريقبعيد وزاد قليل قوافل الصالحين قد سارت ونحن بقينا.عجباً لها تذكره وتعينهعلى الطاعة لا تشغله بالدنيا الفانية، فكم من النساء اليوم من تشغل زوجها وترهقهبأمور الدنيا وزينتها مما لا حاجة لها فيه إلا تقليد الآخرين ومتابعة الفارغين منأهل الدنيا والمعرضين عن الدين .وهذه امرأة ترى غفلة في زوجهاوتقصيراً فتقول: قم ويحك إلى متى تنام؟ قم يا غافل إلى متى أنت في غفلتك؟ أقسمتعليك أن لا تكسب معيشتك إلا من حلال. أقسمت عليك ألا تدخل النار بسببي، برّ أمك،وصل رحمك، لا تقطعهم فيقطعكالله .أما نساء اليوم فلسان حالهن ومقالهن : اقطع رحمك واترك أمك واقترض من البنوك الربوية... المهم أن أرض عنك فهذه هيالسعادة. شتان بين داعية إلى الدنيا ولذاتها،وأخرى تدعو إلى الآخرة وترجو رحمة ربها. ولا عجب فلقد قال صلىالله عليه وسلم ( فاظفر بذاتالدين تربت يداك)يا من تريدين السعادة وتبحثين عنالقدوة عليك أن تحتذي حذو الصالحات وتقتفي آثارهن وتتأسي بهن .هذه فاطمة بنت محمد صلىالله عليه وسلم سيدة نساء هذا الأمة يقول عنها علي رضيالله عنه: لقد تزوجتها ومالي ولها فراش غير جلد كبش ننام عليه بالليل ونعلق عليه الناضح بالنهار، وما لي ولهاخادم غيرها.ويقول عنها عطاء بن أبي رياح: إنكانت فاطمة ابنة رسولالله صلىالله عليه وسلم لتعجن وان قصتها لتضرب الأرضوالجفنة.ويقول عنها علي رضيالله عنه: لقد جرت بالرحىحتى أثر بيدها، واستقت بالقربة حتى أثرت بنحرها، وقمّت البيت حتى اغبرتثيابها.هكذا المرأة المسلمة لا تجد فراغَاْتعمل بالليل والنهار ترجو رحمة العزيز الغفار ، تخدم زوجها ، وتعتني ببيتها ،وتشتغل بشؤونها .شتان بينهن وبين اللاتي يبحثن اليومعن عمل خارج بيوتهن لا من حاجة وإنما ليجنين منه الأموال ويصرفنها على زينتهنويتخلين عن عمل عظيم لا يقوم به سواهن ، عمل البيت وخدمة الزوج وتربية الأبناء .أين هؤلاء من التأسي ببنت خير عبادالله محمد صلىالله عليه وسلم ولو كان في خروجها من بيتها خير وعملها فيغير بيتها نفَع لأمرها به نبي الرحمة صلىالله عليه وسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السيده خديجه رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى لولو كاتي :: الاقسام الاسلامية :: منــ إسلامي ـــتدى-
انتقل الى: